السيرة الذاتية

4٬471

خلاصة أحداث حياتي ونشاطاتي الفكرية والسياسية

1961-2017

 

1- الولادة والطفولة

    (علي باپـیر وتمان) من عشيرة (ميراودلي)، يتصل نَسَبُهُ من جهة أبيه بـ(فقي أحمد دارشمانه) هكذا: (علي باپیر وتمان ماماغا وتمان وتمان أحمد حمد آغا پیر بوداغ ميرآودل… فقي أحمد دارشمانه).

    فهو من طرف أبيه من عشيرة (ميراودلي)، وأمّ والده (مێر) من عشيرة (وستا خاڵه).

ومن طرف أمه (مێر وسو برايم گۆران) من عشیرة (گۆران)، ووالدة والدته (بَسْ) من عشيرة منگوڕ.

    ولد في صيف (1961)م في قرية (كَنْجارَه) التابعة لناحية (سنگسر) من قضاء (پشدر) في محافظة السليمانية، قضى السنوات الخمس الأولى لطفولته في قريته (كَنْجارة) ثم (بَسْتستين) قبل أن يلتحق بالمدرسة.

 

2-دخوله المدرسة

    التحق بالدراسة الإبتدائية سنة (1967) في (سنگسر) واجتاز فيها الصف الأول، ثم انتقل أهلهُ من قریة (بَسْتستين) إلى قرية (گردي‌ تلێ) التابعة لناحية (سروچاوه‌) ثم إلى مركز قضاء (رانيه)، وأثناء هذا التنقل، وعلى الرغم من اجتيازه للصف الثاني الإبتدائي في بيت خالته بیت (أحمد آغا کستانە) في ناحية (چوارقورنه‌) وكان الأول على صفه، إلا انه بسبب عدم وصول وثيقتِهِ الدراسية من (مدرسة) (سنگسر) إلى مدرسة (چوارقورنه‌)، فقد حرم من هذه السنة الدراسية، (1968) لهذا أعاد الصف الثاني الإبتدائي في (رانيه) سنة (1969) واستمر في الدراسة إلى أن أكمل المرحلة السادسة سنة (1973) حيث كان الأول على أقرانه في كل صفوف المرحلة الإبتدائية.

 

 

3-التحاقە بالمعهد الإسلامي في (رانيه) وإكماله إياه في (السليمانية)

    بعد ذلك وفي سنة (1974) وفي مدينة (رانيه)) التحق بـ(المعهد الإسلامي) وأَكمل المرحلة الأولى في المعهد وكان الأول على صفه أيضاً، ثم في سنة (1975) وبسبب انهيار ثورة أيلول، حُرِمَ أيضاً من الدراسة، لكنه في سنة (1976) وفي مدينة (السليمانية) التحق بالمرحلة الثانية في (المعهد الإسلامي) واستمر فيها إلى سنة (1980) حيث أكمل المرحلة السادسة للإِعدادية الإسلامية (المعهد الإسلامي) وكان معدَّله 90%..

مامۆستا عەلی باپیر

 

4- التحاقە بالجامعة

      التحق فـي سنة (1980-1981) بكلية (الفقه) في مدينة (النجف) وكان معدله مؤهِّلاً للقبول في كليات أخرى كالشريعة والآداب، لكنه اختار هذه الكلية وفي تلك المدينة، كي يتعرف عن قرب، على المذهب الشيعي.

 

   5- العمل في مجال الفلاحة والزراعة والشغل

    جدير بالذكر أنَّە وفي كافة مراحل الدراسة، كان يعاون والده في العطلة الصيفية في الفلاحة والزراعة وأعمال أخرى، بل أنه كان في كثير من الأحيان يستغل يومَيْ الخميس والجمعة في خِضَمِّ دَوامِهِ المدرسيِّ، للذهاب إلى العمل لكسب مصاريفه كي لايُحمِّل أُسرته ما لايطيقون، بسبب سوء أوضاعهم المالية، وكان يساعد والده بالمال الذي يَكْتَسِبُهُ،  ويقوم بتوفير جُزْءٍ من المال الذي كان يكسبه من عمله، لشراء الكتب، لأنه كان مولَعاً بالمطالعة منذ الصف الأول الإبتدائي.

 

 

 

  6- شروعه بالطاعة والصلاة والصيام

 أما من حيث تعبده وطاعته للە تعالی، فقد واظب على الصلاة منذ الصف الرابع الإبتدائي، وكذلك كان يصوم الرمضان كله أو بعضه، منذ أن كان في السادسة من عمره، ولكن بعد أن بدأ الدراسة في (المعهد الإسلامي) وتعامل مع الشيوخ وأهل العلم، ازدادت جديته في مجال الطاعة والتدين، وأما الدعوة والإِرشاد والوعظ والتدريس، فقد بدأ بها مُبَكِّراً مع أهل بيته وأقاربه ووالديه وإِخوته، بل ومع جيرانه وأصدقائه ورفاقه في المدرسة.

 

7-ذهابه إلى السليمانية واستمراره على الدراسة في المتوسطة والإعدادية في المعهد الإسلامي وتطوره الفكري والروحي

    عندما ذهب إلى السليمانية لإِكمال دراسته الثانوية (المعهد الإسلامي) تأثر بالظروف السياسية والفكرية السائدة هنالك، حيث كان الصراع شديداً بين تيار الفكر الإسلامي وأصحاب النظريات المعادية للإسلام، خاصة الماركسية والشيوعية، في هذه الظروف ازدهرت مواهبه الفكرية والروحية، وتوغل بعمق في عالم الكتب والمطالعة والتدبر.

     هذا من جهة ومن جهة أخرى: اشتغل بالحوار والنقاش، وهذا كان له تأثير كبير على اهتمامه أكثر فاكثر بالجوانب الإيمانية والروحية، سواء من حيث العبادة كنوافل الصلاة والصيام والمداومة على الأذكار والأوراد وتلاوة القرآن، أو من حيث مطالعة الكتب والمصادر التي تتناول موضوع تزكية النفس والتقوى والأخلاق والسلوك، مثل كتاب (إِحياء علوم الدين) للشيخ أبي حامد الغزالي و(إيقاظ الهمم في شرح الحكم) لابن عجيبة، و(الرسالة) للقشيري و….الخ، وحفظ القرآن الكريم كله في عام (1980) وهو العام الذي أكمل فيه الصف السادس الإعدادي.

 

8- تركه الجامعة من جراء صدور أمر القبض عليه من قبل النظام، وذهابه كوردستان إيران

    التحق في سنة (1981) بكلية (الفقه) في مدينة النجف وأكمل المرحلة الأولى، ولكن لما ذهب إلى مدينة النجف للإستمرار في دراسته الجامعية للسنة الثانية، حذره أحد رفاقه فی الصف (وهو الأخ: صبيح إلياس (أبو جهاد) ويسكن بغداد في الوقت الحالي) بأنَّ البعثيين قرروا اعتقاله، لهذا غادر مدينة النجف فوراً وترك الدراسة وعادَ إلى مدينة (رانيه) وهناك حذره مختار المحلة بأنه مطلوب، وأن جهاز الأمن قد كلَّفه بتعقّب عنوانه ومسكنه بهدف اعتقاله.

     وبعد أن أخفى نفسه عدة أيام من الأنظار، ذهب إلى إيران وبقي في كردستان إيران ستة أشهر في قرية (بَرْدَرَشْ) بين مدينتي (سردشت) و(بانه) وهناك واظب على طلب العلم في مدرسة الشيخ (محمد عزيز بردرشي) وفي هذه المدة تعلم اللغة الفارسية وحاول تقوية مهاراته الفكرية والروحية، واستمر في عمله الدعوي ومحادثته مع الشيوخ وطلاب العلم خاصة والناس بشكل عام.

    وفي هذه الفترة أيضاً جَرَتْ له مناقشات وسجالات فكرية مع أفراد تابعين للأحزاب الكوردية العلمانية في كوردستان إيران، حيث أن ثلاث من هذه المناقشات أصبحت نواة ثلاثة كتب هي: (إِثبات وجود الله) و(عاطفة القومية) و(العدالة الإجتماعية)، كذلك وأثناء مكوثه في إيران وتردده سراً على كوردستان العراق، كانت له مناقشات فكرية مع عدد من الماركسيين من كوادر أحد الأحزاب الكوردستانية العراقية، حيث أصبحت اثنتان منها نواة لكتابين هما: (الإسلام هو الإسلام، ليس مادياً ولامثالياً) و(الإسلام مُنَبِّهٌ وليس مخدِّراً) ثم أصبحت كلها فيما بعد فصولاً في كتاب: (صراع الإِسلام والأيدولوجيات الأخرى)، باستثناء (عاطفة القومية والفکر الناسیونالي في میزان الإسلام) والذي هو كتاب مستقل، و (العدالة الإجتماعية) والذي بقي لحد الآن مسوَّدة.

 

 9- ذهابه إلى مدينة (طهران)

   بعد أن مكث ستة أشهر فـي كوردستان إيران، انتقل إلى العاصمة الإيرانيــة طـهران، لغـرض إتـمــام الدراسة الجــامعية، ولكن جهوده لم تكن مثمرة، ولهذا عاد أدراجه بعد بقائه ستةَ أشهر هناك إلى كوردستان العراق، وبواسطة بعض الأصدقاء والمعارف، توقف النظام عن ملاحقته مؤقتاً، وأخيراً اجتاز امتحاناً في مديرية أوقاف أربيل للإمامة والخطابة بدرجة جيد جداً، في 14/5/1983، ثم عُيِّن بعدها بشكل رسمي في مسجد (نورسي) في قضاء (رانيه) واستفاد من نظام الإِنتداب للتخلص من الخدمة العسكرية.

 

 

    10- كتابة أول مؤلفاته وطبعه إياه

   وفي تلك السنة “أي (1983)” كتب أول مؤلفاته تحت عنوان (خلاصة عن الإسلام) وطُبِعَ في بغداد، سنة 1984.

 

11- ذهابه إلى إيران ممثلا عن (حركة الرابطة الإسلامية) 

     في نفس السنة (1983) ذهب ممثلاً عن حركة الرابطة الإسلامية والتي كانت تنظيماً سرياً في ذلك الوقت، وذلك عن طريق (مريوان) بقصد زيارة (الشيخ عبدالقادر سوتكه‌یی) الشخص الثاني حينها في مجموعة: (الجيش الإسلامي)، وكان ساكناً في مدينة (كرج) بعد ضربهم من قبل الإتحاد الوطني الكوردستاني وخلعهم من السّلاح، وكان الهدف من تلك الزيارة: تقديم التعازي للشيخ بمناسبة قتل ابنه من قبل الإتحاد الوطني، بالإضافة إلى التشاور والتباحث عمّا ينبغي القيام به.

 

12- زواجه الأول واستقراره في قرية (سرسيان)

   تزوج فـي شهر كانون الثاني سنة 1984 من زوجته الأولى المرحومة (روخسار إبراهيم ماماغا) غفر الله لها، وبعد شهر من هذا الزواج، انتقل مع زوجته من (رانيه) إلى قرية (سرسيان) وذلك لأسباب أمنية.

 

13- انتقـاله إلى قرية (گــلو) ومزاولته مهنة الإمامة والخطابة في القرية

    بقي في قرية (سرسيان) حوالى سنتين، وحاول النظام أثناءها اعتقاله أكثر من مرة، لهذا انتقل إلى قرية (گلوي ماخو بزنان) في نهاية عام (1985)  وذلك بصفة إمام القرية واستقر فيها حوالي سنتين، وازدادت خلالها محاولات النظام البعثي لاعتقاله، وضَغَط على المسٶوليين المحليين التابعين له لإلقاء القبض عليه، لهذا اضطر هو وعائلته أن يبقوا في حالة اِختفاء لعدة أشهر، وذلك سنة 1987 إلى أن هاجر مع مجموعة من طلابه ورفاقه إلى المنطقة الحدودية بين العراق وإيران، وأسسوا قوة عسكرية باسم (قوة حمزة) ضمن تشكيلات الحركة الإسلامية في كوردستان العراق، وبنوا قاعدة عسكرية في منطقة (قلاتوكان) ثم بعد ذلك استقروا فيها مع أُسَرِهِمْ.

 

   في هذه المرحلة وقبل الخوض في مرحلة الحياة الجهادية (پێشمرگايتي) ونضال الجبل، تَجدْرُ الإشارة إلى ست نقاط أساسية تتعلق بحياته في تلك السنوات السابقة:

1- استقرارەُ في قرية (سرسيان) كان بجهود وتعاون (الشيخ عبد الرحمن لوتَري) و(حاج آغا) رحمه الله، ومن بعدهما بتعاون نَجْلَيْ حاج آغا: (حسين وعباس) اللذين كان لهما دور مُشرِّف في استخلاف أبيهما لحمايته.

2- رُزِقَ طِفلَتَهُ الأولى (بَسوز) أواخر سنة 1984 في قرية (سرسيان) وكذلك ألَّف أول تأليف له (خلاصة عن الإسلام) في نفس السنة، بثلاثة آلاف نسخة.

3- طَبَعَ كتابَه الثـانـي (الصراع بين الإسلام والأيدولوجيات الأخرى) سنة 1985م، والذي أثار ضجة كبيرة في حينه، وَنَفَدَت جميع نسخه من المكتبات، والتي طبع منها خمسة آلاف (5000) نسخة، لأن هذا الكتاب تصدَّى للماركسيين عندما كانت الماركسية والمادية في أوج قوتهما.

 

 

4- استقرارەُ فـي قرية (گلو) كان بمساعدة (الشيخ ملا سيد سليمان) و(خال أحمد رَشْ الماخوبزني) “رحمهما الله” وكذلك (حاج حمه آغا) وبمساندة (عباس بايز بالواغا).

5-  رُزِقَ ابنَتَهُ الثانية (پـيروزة) سنة 1986 فـي قرية (گلوي ماخوبزنان)، وفـي سنة 1987 وعندما كان هو وزوجته في حالة اختفاء، رزقوا بولدهم الثالث (محمد) حين كانت زوجته السيدة (روخسار) في منزل (والد الشيخ حسن بابكر) فـي قرية (بوسكين) مختفية.

6- في تلك السنة 1987 صدر كتابه الثالث في بغداد بعنوان: (أهمية ذكر الله في حياة الإنسان)، وطبع منە ثلاثة آلاف (3000) نسخة.

14-ذهابه إلى الجبال وبدء النضال المسلح ضد النظام البعثي البائد

   وأثناء ذلك استقر مع رفاقِەِ فـي قرية (قلاتوكان) أسفل جبل (قنديل) مدة سنة تقريباً، حيث قام “إضافة لمهامه كقائد عسكري لقوة (حمزة)” بعدة نشاطات أخرى، منها على سبيل المثال.

1- شارك في سنة (1987) كعضوٍ في وفد (الحركة الإسلامية) للتفاوض والإتفاق مع الأحزاب الكوردستانية الثلاثة، والتي كانت القوى الرئيسية في حينها، وهي كل من:

أ‌- الإتحاد الوطني الكوردستاني في مصيف (گوێزێ).

ب– الحزب الإشتراكي في قرية (كاولان).

جـ- الحزب الديمقراطي الكوردستاني في قرية (ڕاژان).

2- قام بالعديد من الزيارات والجولات الميدانية، وكان أهمها الجولة التي استغرقت شهراً كاملاً في شتاء سنة 1987 مع مجموعة من المجاهدين (الپيشمرگة) والتي ذكرت مفصلة في كُتيب بعنوان: (جولة في أحضان أرض الوطن) والذي أعده الأخوان: (شريف ورزير ومحمد زرزي) تضمنت هذه الجولة الميدانية الكثير من الإجتماعات العامة والخطب والمحاضرات والمداولات، وكذلك الإجتماع مع شخصيات سياسية مشهورة آنذاك منهم:

أ- الأستاذ بهاءالدين نوري، الذي كان في السابق سكرتيراً للحزب الشيوعي. 

ب- الشيخ عز الدين الحسيني، الذي كان من القيادات البارزة في كوردستان إيران.

ج- نوشيروان مصطفى، الذي كان حينها سكرتيراً لـ(جماعة كادحي كوردستان)، ضمن الإتحاد الوطني.

د- د.فـؤاد معصـوم، الذي كان حينها عضـواً بالـمـكتب السياسـي فـي الإتحاد الوطني الكوردستاني، وهو الآن رئيس جمهورية العراق.

3 – كتَبَ عدة أبحاث مثل: (حزب الله) و (فدائيو الإسلام)، وحلقات من سلسلة: (لنتعرف على الإسلام بشكل أحسن).

4- سَجَّلَ ونشر عشرات الأشرطة الصوتية لتفسير آيات قرآنية، وخاصة تلك التي تتحدث عن الهجرة والجهاد والقتال.

5- قاد معـركة “گـردي رمكـان” وهو تلٌّ معروف فـي سفوح جبال قنديل، والتي استشهد فيها أربعة من المجاهدين (الپيشمرگة) وجرح فيها آخرون، وقتل فيها عدد كبير من الجنود والمرتزقة.

15-الإنسحــاب والإنتقـال إلى القـرى والقصبات الحدودية مع إيـــران

      بعد الهجوم البري والجوي لقوات النظام، اضطر المجاهدون لإخلاء منطقة (قلاتوكان) والمنطقة الواقعة أسفل جبل قنديل، حالهم حال جميع الأحزاب الكوردستانية الأخرى، والتوجه إلى القرى والقصبات الحدودية في كردستان إيران، وذلك في نهاية عام 1988 مثل قرى (كوپر وباديناوا وخدراوا) وهكذا استقر هو ورفاقه في القرى المذكورة مع عائلاتهم، إلى أن حدثت الإنتفاضة الجماهيرية سنة 1991 حيث انتقل هو وعائلته من قرية (خدراوا) إلى مجمع (دێلزه) ثم في سنة 1992 استقر بيته في قرية (سَرْأشْكوتان) قرب ناحية (بێتواته‌) التابعة لقضاء (رانيە).

16- أعمال ونشاطات مهمة في سنوات الغربة

    فـي تلك السنوات الخمس (1992- 1987) بالإضافة إلى النشاط والعمل الحزبي اليومي، والمشاركة في عدة مؤتمرات وإجتماعات حزبية والإشراف على المقرات والقواعد العسكرية للحزب، هناك عشر نقاط أخرى في هذه المرحلة جديرة بالذكر:

1- فـي 4/6/1989 رُزِقَ ابنَەُ (عبد الرحمن) في مدينة (سردشت) 1989، ومن بعده: ابنتَهُ (فاطمة) في (1/10/1990) في قرية (خدراوا) بكردستان إيران.

2-  بين سنتي (1989-1990) شكَّل (مجلس الشورى الموحَّد) والذي كان يتكون من أعضاء وقيادات عدة كتائب عسكرية في الحركة الإسلامية، لغرض إصلاح الأوضاع الداخلية للحركة.

3- فـي هذه المرحلة كتب مؤلّفاته: (داء الحركة الإسلامية ودواؤها) و (كيف دُمّرتْ كوردستان وكيف تُعمَّر؟) و(حكم العودة تحت نير الطاغوت) و(ماهو منهج الرسول؟) و(طريق الصلاح والسّير إلى الله).

4- سفره الأول للحج:

    وفـي سنة 1991 سافر إلى الحج، برفقة كل من (الشيخ محمود آزادي) و(ملا أبوبكر صديقي) عن طريق باكستان، واستغرق سفره ثلاثة أشهر، ومن خلالها التقى بعدة شخصيات وجهات رسمية في باكستان والسعودية، كوفد رسمي للحركة الإسلامية، حيث كان حينها عضواً المكتب السياسي للحركة.

ومن الشخصيات التي التقى بها:

أ‌- الشيخ (ابن باز) رحمه الله تعالى.

ب‌-  الشيخ (عمر عبد الرحمن المصري) رحمه الله تعالى.

ت‌-  (برهان الدين الرباني) وآخرين.

     وخلال تواجده في باكستان قدّم محاضرة باللغة العربية حول القضية الكوردية وسبل معالجتها في ضوء الإسلام، بتأريخ: 15/6/1991م، في مدينة (پیشاور) وكانت محاضرته تحت عنوان: (القضية الكوردية: جذورها وكيفية معالجتها) حيث نشرت حينها في مجلة (المرابطون).

 


5- فـي سنة 1992 شارك في حملة الدعاية الإنتخابية للدورة الأولـى لبرلمان كوردستان، وفي هذه الأثناء كتب بحثاً بعنوان: (معالجة القضية الكوردية بين الإيمان والبرلمان) وطُبِع في نفس السنة.

6-  وحصل في مؤتمر الحركة الإسلامية سنة الذي عُقد في قرية (سَرْأشْكوتان) 1992 على المرتبة الأولى من الأصوات، وكُلِّفَ بتأسيس (مكتب التنظيم) الذي لم يكن له وجود يذكر من قبل، وكتب في هذه المرحلة بحثاً بعنوان: (المواقف والخطوط العريضة لعملنا في هذه المرحلة).

7-  زواجه الثانـي:

   فـي بداية عام 1993 تزوَّجَ زوجَتَهُ الثانية (شكرية أحمد عبد الله)، وسكنت زوجتاه الأولی والثانية في دار واحدة، في قرية (سَرْأشْكوتان).

8- وفـي هذا العام، شرح متن (العقيدة الطحاوية) في غضون عشرين درساً، من خلال دورة لمجموعة من المجاهدين، والذي طبع فيما بعد –سنة: 2015م-.

تجد الدروس كلّها على الرابط الآتي:

 

9- وفـي أحداث شهر كانون الأول سنة 1993 وبعد مهاجمة قوات الإتحاد الوطني الكوردستاني لمقرات الحركة الإسلامية ونتائجها الدامية، وبعد المعارك التي خاضها مجاهدو الحركة ببسالة للدفاع عن مقراتهم، وبعد مقتل عدد كبير من الجانبين، احتلت قوات الإتحاد كافة مقرات الحركة، ونجا هو بأعجوبة مع ثلاثة آخرين من أفراد (الپيشمرگة) وبمساعدة أصدقاء وإِخوان مخلصين، من قبضة قوات الإتحاد الوطني، وفي النهاية استقر في المناطق الحدودية في كوردستان إيران، واجتمع حوله عدد كبير من المجاهدين في منطقة (قاسم رش) و(زلي) وفتح جبهة عسكرية ضد قوات الإتحاد الوطني، في الوقت الذي كان هناك جبهة حامية أخرى في منطقة شهرزور، وبعد شهور من القتال الضاري والمعارك، طلب الإتحاد الوطني وقف القتال، وخضع لمطالب الحركة الإسلامية المتمثلة في إعادة المقرات وتعويض الأضرار المادية.

10- وبعد عودة الحركة إلى الـمــدن والقصبات فـي كوردستان، استمرَّ كعضو فـي المكتب السياسي للحركة ومسؤول مكتب التنظيم، فـي إدارة شؤون الحزب حتى شهر آب سنة 2000 الـمـيلادية، حيث عقد المؤتمر الأول لحركة الوحدة الإسلامية فـي قرية (طويلة) وكان من نتائجها حدوث تغيير جذري فـي حياتە هو وفـي الحركة بشكل عام، كما سنذكره باختصار فيما بعد…

 17-إشارة مختصرة إلى عشرة من الأحداث والنشاطات المهمة خلال السنوات الست، بين (1994 إلى 2000)

أولاً:

   فـي بداية سنة 1994 ذهب إلى المناطق الحدودية وانشغل باعادة تنظيم قوات الحركة الإسلامية، وفي هذه الأثناء كانت زوجتاەُ مختفيتان سراً في المناطق التي كان يسيطر عليها الإتحاد الوطني، إلى أن جيئ بهما إلى مدينة (نغدة) ثم (مريوان) في كوردستان إيران، ولكن في عامي (1995 – 1996) جاء بإِحدى زوجتيه (شكرية) إلى قرية (احمد ئاوا) وأبقى الأخرى (روخسار) في (مريوان).

ثانيــاً:

   رُزِقَ ابنَهُ (شادي) من زوجته الأولى في 1/1/1994 وابنَتَهُ (يسرى) في: 24/4/1994، من زوجته الثانية، أما ابنه (ملاشريف) فكانت ولادته في: 25/10/1995 في قرية (أحمد آوا) من زوجته الثانية، وكذلك (شوان) في 1/8/1997 في (أربيل) و(أحمد) في 1/6/1999 في (السليمانية) من زوجته الثانية أيضاً، وهم أولاده رقم: الثامن والتاسع والعاشر.

ثالثــاً: فتح دورات مختلفة:

   فـي تلك السنوات، إضافة لحركته الكثيرة وزياراته الميدانية إلى القرى والمدن الكوردستانية، قام بفتح عدة دورات عقيدية وفكرية وسياسية لكوادر ومجاهدي الحركة الإسلامية، كانت إحداها في مدينة حلبجة، إذْ ألْقى (50) محاضرة حول (الإيمان والعقيدة الإسلامية) في أحد مساجدها، وسنتحدث عنها فيما بعد.

   وفـي تلك السنوات أيضاً ألقى عدد من خطب الجمعة في جامع (الجهاد) في السليمانية، ثم نشرت في كاسيتات فديوية وصوتية، تم تفريغ بعضها، وطبعت على شكل كراسات وكتيبات مفيدة.

رابعاً: كتابة عدة كتب وكتيبات:

   وفـي تلك السنوات أيضاً كتب عدة كتب وأبحاث منها: (الحركة الإسلامية على مفترق الطرق)، (الحركة الإسلامية وآفاق مشرقة)، (مشروع المنهج الفكري للعمل الإسلامي)، (المسلم الكامل، القسم الأول: عقيدة المسلم)، (المسلم الكامل، القسم الثاني: عبادة المسلم)، (إرشادات لإسلاميي كوردستان)، (الإسلام والقضايا المعاصرة)، (علماء الإسلام من هم وماهي صفاتهم)؟!.

 

 

خامساً: سفر إلـى تركيا وخمس دول عربية:

    شارك سنة 1996م في الإجتماع السنوي الذي نظَّمه حزب الرفاه التركي بمناسبة فتح قسطنطينية، من قبل السلطان محمد فاتح، ورافقه في هذا السفر، كل من (الأخ حسن بابكر والحاج دلشاد كلاري والشيخ محمد سنگاوي –المرحوم-) وقبل هذا الإجتماع، سافر مع الأخ حسن بابكر من تركيا إلى سوريا ولبنان والأردن والسودان واليمن، والتقى خلال هذه الرحلة بالعديد من الجهات والشخصيات الإسلامية، حيث بحث معهم واقع إقليم كوردستان والتيار الإسلامي فيها، ومن هؤلاء:

1- شخصيات إسلامية فـي كوردستان تركيا.

2- الشيخ عثمان بيارة وكان قد التقاه سنة 1984 في بغداد سابقاً.

3- کل من: (الشــیخ عــثمان عــبد العــزیـز) مــرشـد الحــرکة الإسلامیة، حینذاك، والسید: (صلاح الدین محمد بهاء الدین) أمین عام الإتحاد الإسلامي الکوردستاني، واللذین دعیا لمناسبة: (فتح القسطنطینیة‌).

4- الأستاذ (فتحي يكن)، أمير الجماعة الإسلامية حينها في لبنان.

5- السيد (محمد حسين فضل الله) الشخصية الشيعية المعروفة.

6- (الشيخ أحمد كفتارو) مفتي سوريا.

7- الاستاذ عبدالمجید ذنـیـبات، (المراقب العام)  لـ(إخوان المسلمین) فـي الأردن.

8- الدکتور محمد شریف، فـي الأردن.

9- الدكتور عبدالكریم زیدان، فـي الیمن.

10- (الأستاذ محمد يدومي) أحد مسؤولـي التجمع اليمني للإصلاح في اليمن.

11- د. نظام الدين عبدالحميد، شقيق د. محسن عبدالحميد.

وجدير بالذكر أنّ هذه الرحلة استغرقت حوالي ثلاثة أشهُر.

سادساً: وفاة زوجته الأولى:

    توفيت زوجته الأولى (روخسار إبراهيم ماماغا) في 5/11/1996، في عمر ثلاثين سنة، وحزن عليها كثيراً، بحيث لم ير الشيخ مصاباً أشد عليه منه.

   مراسيم الدفن في الرابط الآتي:

سابعاً: سفره إلـى الحج للمرة الثانية:

   فـي سنة: (1997) ذهب للحج للمرة الثانية، تنفيذاً لوصية زوجته المتوفاة، والتي طلبت منه الحجَّ عنها.

ثامناً: سَفَرٌ إلـى ليبيا:

    سافر برفقة مرشد الحركة الإسلامية الشيخ (علي عبد العزيز) سنة 1998 والذي خلف أخاه (الشيخ عثمان) بعد مؤتمر الحركة “رحمهما الله” إلى سوريا وليبيا، برفقة أعضاء آخرين من الحركة الإسلامية، وكانت الرحلة من طريق البحر الأبيض المتوسط ومروراً بجزيرة (مالطا (استجابة لدعوة الحكومة الليبية، لحضور الإجتماع العام الذي نظمته الحكومة الليبية للأحزاب والمنظمات والشخصيات الإسلامية، على مستوى معظم دول العالم الإسلامي، ولكنَّە رفض الذَّهاب مع الوفد للقاء مُعمّر القذافي ولم يرغب في رؤيته.

تاسعاً: الإعلان عن (حركة الوحدة الإسلامية):

   فـي سنة 1999 عندما كان منزله في حلبجة اتفقت الحركتان (الحركة الإسلامية) بقيادة الشيخ علي عبد العزيز و(حركة النهضة الإسلامية) بقيادة الشيخ صديق عبد العزيز، على توحيد صفوفهما وأعلنوا عن تشكيل (حركة الوحدة الإسلامية) وتقرر عقد مؤتمرها الأول بعد مرور سنة على الإتفاق.

عاشراً: إلقاء خمسين محاضرة حول الإيمان والعقيدة الإسلامية:

    فـي 4/صفر/1421 هـ الى: 6/ربيع الأول/ 1421هـ، مقابل: 1/5/2000م الى: 8/6/2000م ألْقى خمسين درساً بعنوان: (الإيمان والعقيدة الإسلامية في ضوء القرآن والسنة) في مسجد الشهداء بمدينة حلبجة، والتي أفرغها مــن الأشـرطة (الكاســيتـات) الشيخ بلال قلادزي، وبعد مراجعتِەِ لها أصبحت موسوعة في ستة مجلدات فيما بعد.

الدروس كلها على الرابط الآتي:

 

18-وفــاة والـدتـــه

     توفيت والِدَتَەُ ليلة: 18/2/2001م، ودفنت في مقبرة ناحية خورمال، رحمها الله تعالى، وأدخلها الجنة برحمته.

 

19-الإعلان عن تأسيس الجماعة الإسلامية الكوردستانية، في (31/5/2001)

    عقد مؤتمر حركة الوحدة في شهر آب (2000) ولكن نتائج المؤتمر، لم تكن مقبولة عند البعض ورفضوها، على الرغم من توقيع الجميع وتعهدهم سابقاً بقبول نتائج المؤتمر، وعلى الرغم من إعلان اللجنة المشرفة على أعمال المؤتمر، عن نجاح المؤتمر بالإجماع.

    فظهرت مشاكل كبيرة بعد المؤتمر داخل حركة الوحدة الإسلامية، وعلى الرغم من أنَّەُ وأنصاره قد حققوا فوزاً ساحقاً في المؤتمر، حاول مدة تسعة أشهر التوصل إلى حل لهذه المشاكل بالحوار والتفاهم وإعطاء تنازلات كثيرة للطرف الآخر، ولكن دون جدوى، ونتيجة لذلك ولإنقاذ الحركة من هذه الأزمة الخانقة، بالإضافة إلى مشاكلها الأخرى، أعلن هو وأنصاره عن (الجماعة الإسلامية في كوردستان /عراق) في يوم (31/5/2001) حيث ضمت أكثرية قيادة وقواعد الحركة، واعتبرت نفسها امتداداً لجهاد ونضال الحركات الإسلامية السابقة في كوردستان.

    وانتُخِبَ أميراً للجماعة الإسلامية في كوردستان العراق.

ونشير لأربع مسائل مرتبطة بهذه الفترة:

1-  قبل الإعلان عن الجماعة الإسلامية، كتب كراسة من (25) فقرة، بعنوان: (الأصول الشرعية والخطوط العامة للجماعة الإسلامية) ثم أصبحت فيما بعد بقرار من قيادة الجماعة، أساساً لنهجهاً الفكري وسياستها الشرعية.

2- قبل الإعلان عن الجماعة الإسلامية وبعد أن وصلت جهود المصالحة إلى طريق مسدود، ذهب إلى منزل كل من(الشيخ صديق عبد العزيز) و(الشيخ محمد البرزنجي) “رحمه الله” و(الشيخ أحمد كاكة محمود) “رحمه الله” وطلب منهم واحداً بعد الآخر أن يقودوا عملية الإنقاذ والتغيير هذه التي فرضت نفسها، وأبدى استعداده الكامل لمبايعتهم ومساندتهم هو ومن يوافقونه الرأي، ولكن أيّاً من هؤلاء الشيوخ لم يكونوا مستعدِّين لقبول طلبه.

3- بعد الإعلان عن الجماعة وخضوع معظم المراكز ومقرات الحركة لها طواعية ودون استخدام العنف، بدأ الطرف الآخر بالإستعداد للمواجهة المسلحة، ومهاجمة المقرات وإطلاق النار عليها، ونصب الكمائن لقيادات الجماعة، ولكن وبفضل صبر وطاعة مجاهدي الجماعة، وبُعْد نظر قيادتها، أمكن احتواء الوضع دون هدر الدماء.

4- أصبحت الجماعة الإسلامية أمراً واقعـاً، فرضت نفسها على الساحة السياسية، وبدأت الأحزاب السياسية بإقامة العلاقات والتعامل السياسي معها.

 

   20-مقابلة صحفية شاملة باللغة الكوردية

    فـي يوم: 6/10/2002م أجرى معه (د. حسين محمد عزيز) مقابلةً صحفية في عدة حلقات، أصبحت فيما بعد كتاباً وطُبع بعنوان: (لا تتجاوزوا الحدود المحرّمة).

21-ولادة الولد الحادي عشر (شيفا)

    رُزِقَ ابنَتَهُ (شفاء) في (25/10/2002)، في قرية (أحمدآوا) وكانت الولد رقم: الحادي عشر.

 

 

22-دعوة من قبل الحكومة السعودية

    وفي سنة (2002) دُعيَ من قبل الحكومة السعودية لأداء العمرة، ورافقه في هذه الرحلة التي استغرقت اسبوعاً واحداَ، كل من:

   (الأخ عبد الله قصري، “رحمه الله”  والأخ آرام قادر، والأخ دارا محمد أمين)، أعضاء قيادة الجماعة الإسلامية، حينذآك.

 

23-تعرض مقرات الجماعة الإسلامية لقصف صاروخي أمريكي

    قصفت قوات التحالف مقرات الجماعة الإسلامية فـي منطقة (هورامان) ليلة: 20-21/3/2003م بالصواريخ، وقتل وجرح جراءها حوالي (100) شخص من مجاهدي الجماعة الإسلامية وكوادرها، وتم إخلاء هذه المنطقة بناء على اتفاق مع الإتحاد الوطني الكوردستاني، وانتقل مقر القيادة وعائلَتُەُ إلى منطقة (پشدر) واستقر مع عائلته فـي قرية (دارشمانه) قرب قضاء (قلعة دزة) كي يشرف عن قرب على قواته العسكرية ومقراته الحزبية.

 

24-إعتقالە من قبل أمريكا

     اعتقل من قبل القوات الأمريكية يوم (10/7/2003) عندما كان في طريقه إلى فندق (عشتار) في مصيف (دوكان) في كمين قرب قرية (قمجوغة) واعتقل معه (3) من أعضاء قيادة الجماعة وهم السادة: (توفيق كريم، دارا محمد أمين، عبدالرحمن سان)، و(10) من حراسه، وشقيقه: إبراهيم، وكان على موعد مع الأمريكان للقاء بهم والحديث معهم بشأن العراق عموماً ومستقبل الجماعة الإسلامية وكيفية تعامل الأمريكان معها خصوصاً، ونقلوا فوراً بثلاث طائرات سمتية (هيليكوبتر) إلى الموصل ومن ثم إلى سجن فـي مطار بغداد.

 

25-البقاء في سجن أمريكا (22) شهرا

    أمضى (22) شهراً في المعتقل وأمضى رفاقُه مُدداً مختلفة بين عدة أيام وأسابيع، وآخرهم كان (11) شهراً، وهو شقيقه إبراهيم باپـیر.

   وبما أن قصة المعتقل قد ذكرت بالتفصيل في كتاب بعنوان: (أمير وراء القضبان) لهذا لاندخل هنا في التفاصيل.

    جدير بالذكر هنا أنَّە قد ألف موسوعة وهو معتقل فـي سجن (كروبر) الأمريكي باللغة العربية، بعنوان: (الإسلام كما يتجلَّى فـي كتاب الله) حيث كان القرآن الكريم مصدره الوحيد، والتي طبعت فيما بعد سنة: 2015م في ثمانية مجلدات، فـي (3420) صفحـة، والآن يعــاد طبعها للمرة الثــانية، بصورة موسـوعة مكوّنة مـن اثني عشـر كتاباً.

 

26-مسيرة ومظاهرة جماهيرية حاشدة قرب أربيل، للمطالبة بإطلاق سراحە

    بعد أحد عشر يوماً من اعتقاله بتأريخ : 21/7/2003م قامت مسيرة حاشدة في مدينة أربيل متّجهة إلى فندق خانزاد الذي كان يقيم فيه مسئوولو التحالف، ويجدر بالذكر أن عدداً كثيراً من علماء أربيل ومجموعة من علماء الموصل شاركوا في المسيرة وفي مقدمتها، وكان من ضمنهم الشيخ إبراهيم النعمة.

المسيرة على الرابط الآتي:

المظاهرة على الرابط الآتي:

 

27-مسيرة ومظاهرة حاشدة في مدينة السليمانية للمطالبة بإطلاق سراحه

    فـي 2/8/2003م بعد واحد وثلاثين يوماً من اعتقالِەِ، قامت في مدينة السليمانية مسيرة ضخمة ومظاهرة حاشدة، بمشاركة العلماء وكل شرائح المجتمع، وكان عدد المشاركين بالآلآف.

المظاهرة على الرابط الآتي:

28-مظاهرة أمام السفارة الأمريكية في لندن

     تظاهر عدد كثير من اللاجئين الكورد يوم الخميس: 7/8/2003، أمام السفارة الأمريكية في لندن عاصمة بريطانيا، للمطالبة بإطلاق سراحِەِ من سجن أمريكا.

 

29-مؤتمر المطالبة بإطلاق سراح الشيخ

   تحت عنوان: (كلنا ندعم إطلاق سراح الشيخ علي باپیر)، عقد في يوم الإثنين: 12/7/2004 في قاعة (أوسكار) في مدينة السليمانية مؤتمر دعم إطلاق سَراحِەِ، بحضور إمام الجماعة: الشيخ محمد البرزنجي وبمشاركة ممثلي الأحزاب الكوردستانية، والمؤسسات الحكومية، والشخصيات العشائرية، والمـؤلفـين، والـمثقفين، والحقوقيين، والصحفيين.

 

 

 30-عقد مؤتمرين آخرين في كل من: (أربيل) و (كركوك)

   عُقد مؤتمران آخران في كل من: (أربيل) و (كركوك)، للمطالبة بإطلاق سراحه بحضور الأستاذ الشيخ محمد برزنجي مرشد الجماعة الإسلامية الكوردستانية، في يومي: (10/7/2004) و (11/7/2004).

 

 31-نجاته من سجن أمريكا

     بعد قضاء (659) يوماً في المعتقل، جاء الفرج يوم (28/4/2005) من الله سبحانه، وتعالى وخرج واستقبلته الجماهير بحفاوة بالغة على طريق (كركوك – السليمانية) عند قرية (چيمن) في حشد تجاوز الآلاف، ونُظِّمت بعد ذلك مهرجانات جماهيرية لاستقبالِهِ في سهل (حلبجة) ثم سهل (بيتوين) ومصيف (هنارة) قرب أربيل، حيث احتضنته الجماهير وكذلك كوادر وأعضاء ومؤيدى الجماعة الإسلامية في كل هذه المناطق مذكورة.

    لقد كان الإفراج عنە بعد فضل الله تعالى، بجهد وسعي واهتمام قيادة الجماعة الإسلامية وقواعدها وأنصارها وجماهيرها التي قامت بمظاهرتين حاشدتين في كل من (أربيل) و (السليمانية)، ومحاولة عدد من الأحزاب السياسية والشخصيات الكوردية، خاصة السيد مام جلال رئيس الجمهورية السابق، والسيد مسعود البارزاني رئيس إقليم كوردستان السابق، وآخرون ذكروا بدقة في كتاب (أمير وراء قضبان).

 

الإستقبال الجماهيري على الرابط الآتي:

 

32- مقابلة صحفية في تسع حلقات حول الإعتقال الأمريكي للشيخ

    بعد عودته من السجن أجرى مَعَهُ الصحفي هاوژین عمر، مقابلةً صحفية بتأريخ: 13/6/2005م الى: 10/7/2005م، حول قصة اعتقاله من قبل أمريكا، والتي أصبحت فيما بعد كتاباً بعنوان: (أمير وراء القضبان) وترجم إلى كل من: العربية والفارسية والإنجليزية، وطبع أكثر من مرة، باستثناء الترجمة الإنجليزية التي مازالت بانتظار الطبع.

 

كل حلقات اللقاء على الرابط الآتي :

 33- إفـتتـــاح دورة

    إفتتح دورة في مركز أربيل بعنوان: (الإسلام والتديُّن في ضوء القرآن والسنة) وكانت عبارة عن ستة دروس، وأضيف إليها فيما بعد ثلاث خطب، وكانت الدورة بتأريخ: 6/8/2005م الى: 8/8/2005م، وطبعت الدروس والخطب المضاف إليها في كتاب بنفس العنوان، في سنة: 2006.

توجد الدورة على الرابط الآتي:

 

34-المؤتمر الأول للجماعة الإسلامية، وإعادة انتخابه أميرا

    أعيد انتخابُەُ أميراً للجماعة الإسلامية بالإجماع في مؤتمرها الأول، والذي عقد فـي: 12/11/2005م.

توجد المٶتمر على الرابط الآتي:

 

35- المشاركة في مظاهرة جماهيرية في مدينة أربيـــل للتنديد بالإهانة برسول الله “صلى الله عليه وسلم”

    شارك في مظاهرة جماهيرية في أربيل للدفاع عن رسول الله في: 14/2/2006م، وألقی كلمة مختصرة في الجماهير الحاشدة التي كانت بالآلآف، وجدير بالذكر أن الجماعة الإسلامية هي التي أخذت الموافقة على المظاهرة من الجهات المختصّة.

لمشاهدة خُطبتە ينظر الرابط الآتي:

 

36- أول مقابلة له مع قناة عربية  بعد نجاته من سجن أمريكا

        أجرت معه قناة (العربية) مقابلة في برنامج: (ضيف وحوار) بتأريخ: (24/2/2006) في عمان عاصمة الأردن، وكان مجري اللقاء: السيد (سعد السيلاوي)، وكان موضوع الحوار مسائل متنوّعة في إطار الحديث عن السجن الأمريكي وما جرى له فيه.

   وقد طبع اللقاء فيما بعد في كراسة بعنوان: (ضيف وحوار).

 

تجد الحوار على الرابط الآتي:

 

37- ولادة الـولــدين الثــانـي عشــر  والثالث عشر (شاكار و شايان)

         رزِق في: 26/6/2006م تَوْءَمَينِ: ابن و بنت، سُمّيا: (شاكار وشايان) وهما الولدان رقم: 12و13 حسب الترتيب الزمني.

 

38- ثاني مقابلة له مع قناة عربية  بعد خروجە من سجن أمريكا

    أجرت معه قناة (العالم) مقالة أخرى في برنامج: (لقاء خاص)، في أربيل بتأريخ: (6/7/2006) وكان مجري اللقاء السيد: (أيوب رضا)، وكان محتوى اللقاء شبيهاً بمحتوى لقاء (العربية).

  وقد طبع اللقاء قيما بعد ونشر بصورة كراسة

   لمشاهدة اللقاء، ينظر الرابط الآتي:

39- سفر إلى بريطانيا

   فـي أواسط سنة (2006) سافر برفقة الأخ (محمد حكيم) والأخ (طه ظاهر) في رحلة إلى بريطانيا استغرقت شهراً، عقد خلالها العديد من الندوات واللقاءات الجماهيرية مع الجالية الكوردية في مدن بريطانيا، وكانت إحدى هذه الندوات في مدينة (لندن) بقاعة (kcc) بعنوان: (الجالية الكوردية في المهجر وواجباتها) في يوم: 2/9/2006م وقد طبعت تلك المحاظرة بالإضافة إلى محاضرة أخرى، في كتيب: (الجالية الكوردية في المهجر ووظيفتها) وكذلك التقى بالمسؤولين في وزارة الخارجية البريطانية، وشخصيات إسلامية في المهجر مثل:

1- (الشیخ راشد الغنوشي أمین عام حركة‌ النهضة‌ التونسیة).

2- (الأستاذ علي البیانوني، المراقب العام للإ‌خوان المسلمین في سوریا).

3- ( د. كمال الهلباوي).

المحاضرتان على الرابط الآتي:

 

40-المشاركة في اجتماع مكة

   بعد عودتە من رحلته إلـى بريطانيا مباشـرة، تلقى دعوة رسـمية من منظمة المؤتـمــر الإسلامي فـي شهر رمضان المبارك حيث سـافر عن طريق (بغـداد – عـمـان) إلـى مكة المكرمة، وشارك فـي الاجتمـاع الذي عقد ليلـة (27) من رمضـان بحضور عدد كبير من العلمــاء والشخصيات البارزة من السنة والشيعة، وذلك للتوقيع علـى (ميثاق مكة) لانهاء الاقتتال الطائفي فـي العراق، وكان هو صاحب أول توقيع علـى الميثاق.

 

 

41- سفره للحج للمرة الثالثة

     سافر إلـى الحج والعمرة للمرة الثالثة سنة (2006) وذلك لأداء الحج بدلاً عن والدته المتوفاة، وأخذ معه والده وأهله (أسمر)، وزوجته (شكرية)، وكلاً من (ملا محمد رازي)  “رحمه الله” و(الأخ ملا مروان گلالي).

 

 

42- المشاركة في مؤتمر مناصرة أهل فلسطين

   شارك سنة (2007) برفقةِ وفد من الجماعة في طهران في مؤتمر لمناصرة أهل فلسطين، والتقى على هامش المؤتمر مع (خالد مشعل) رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، و(قاضي حسين) أمير الجماعة الإسلامية الباكستانية، وعدد آخر من الشخصيات الإسلامية.

 

43-  مشروع تفسير القرآن الكريم

   فـي اليوم الأول من شهر رمضان سنة: 1429 الموافق له 13/9/2007 في مدينة أربيل، شرع بإلقاء وتسجيل دروس (تفسير القرآن العلي المبارك) من بداية المصحف: سورة الفاتحة المباركة.

 

دروس التفسير كلُّها على الرابط الآتي:

 

44- سفر إلى تركيا ضمن وفد، لمعالجة تشنج بين الإقليم وتركيا

   سافر ضمن وفد الأحزاب الكوردستانية إلى تركيا في 10/11/2007 واجتمع الوفد بمسؤولين في الوزارة الخارجية، منهم مستشار رئيس الوزراء آنذاك (د.أحمد داود أغلو) ونائب (رجب طيب أردوغان) في حزب العدالة والتنمية السيد (أگمن باغش) وكان الغرض من الزيارة تهدئة التشنجات الحاصلة على الحدود بين الإقليم وتركيا، وهذا ماحصل فعلاً.

   وكان الوفد مكوناً من ممثلي: الحزب الديموقراطي، (عزالدین برواري) والإتحاد الوطني، (أرسلان بايز) والإتحاد الإسلامي، (صلاح الدين محمد) والحزب الإشتراكي، (محمد حاج  محمود).

45-  سفر إلى إيران

   ترأس وفد الأحزاب الكوردستانية إلى إيران في: 7/12/2007 وذلك لتمتين علاقات الإقليم مع إيران، واستقبل الوفد من قبل (هاشمي رفسنجاني)، و(منوچهر متكي) وزير الخارجية، و(سعيد جليلي) رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني، و(سردار سليماني) قائد جيش القدس، وعدد من المسؤولين الآخرين، وكان لهذه الزيارة نتائج إيجابية، وكان الوفد نفس الوفد السابق، باستثناء (عزالدين برواري) الذي استبدل بـ(محمد ملا قادر)، بالإضافة إلى ممثل حزب كادحي كوردستان، (قادر عزيز).

 

 

46- برنامج التنبيه

    فـي الفترة الواقعة بين 27/12/2008 إلى 22/4/2011 قدّمَ الشيخ برنامجاً أسبوعياً في (80) حلقة بعنوان: (الإسلام والدولة) في قناة (پـیـام) الفضائية، قسم منه مع الأخ (عمر گولپي) وقسم مع الأخ (هاوژین عمر) ومعظمه بوحده مباشرة، وقد طبعت الحلقات كلُّها بشكل موسوعة في أربعة مجلدات.

   وهذا رابط الحلقات كلّها على اليوتيوب:

 

47-إعداد مهرجان لمساندة مسلمي غزة

    تعاطفاً مع مسلمي قطاع غزة ومساندة لهم، وإدانة للهجوم القاسي من قبل النظام اليهودي، قامت الجماعة الإسلامية والإتحاد الإسلامي معاً بتأريخ: 5/1/2009 بإعداد تجمع في قاعة (هاي ستي) في مدينة أربيل، ألقى كل من أمين عام الإتحاد الإسلامي، وأمير الجماعة الإسلامية كلمةً.

 

    ينظر المهرجان على الرابط الآتي:

 

  48- الزواج للمرة الثالثة

    فـي 28/12/2009، بنى بزوجته الثالثة: (بێگه‌رد محمد حسن)، فـي مدينة السليمانية.

 

49-فتح دورة حول سيرة وحياة النبي “صلى الله عليه وسلم”

   فـي سنة 2009 ألقى اثنين وخمسين (52) درساً بعنوان: (خلاصة سيرة الرسول (صلی اللە علیە وسلم) وعبرها) وذلك في مركز أربيل -للجماعة-، وطبعت الدروس فيما بعد في كتاب بنفس العنوان.

 

   وهذا رابط كل الدروس:

 

50-الترشح لمجلس النواب العراقي

   فـي: (7/3/2010) شارك في انتخابات مجلس النواب العراقي كمرشحٍ للجماعة الإسلامية على دائرة محافظة أربيل، فكان الفائز الأول على القوائم كلِّها، وكسب أكثر من ستين ألف (60,000) صوت.

 

51- فـــتح دورة: شــرح الأصول الشــرعية والخطوط العامة للجماعة الإسلامية

     شرع فـي ليلة 17/5/2010 بإلقاء درسٍ أسبوعي تحت العنوان أعلاه، في مكتب الأمير في مدينة أربيل واستمرت الدروس الستة عشر الى: 25/8/2010، وبعد أن نشرت الدروس بـ(36) حلقة في جريدة (الجماعة) الأسبوعية، أصبحت فيما بعد كتاباً ضخماً بنفس العنوان.

 

رابط الدروس كلِّها:

 

52- عقد المؤتمر الثاني للجماعة الإسلامية

    فـي: (15/7/2010) عُقِدَ المؤتمر الثاني للجماعة الإسلامية، وأُعيد انتخابه بالرغم من إلحاحه على التخلِّي عن مسؤولية إمارة الجماعة، كي يتفرَّغ لوظيفته كنائب في مجلس النواب العراقي.

ينظر المٶتمر على الرابط الآتي:

 

53- تلبية دعوتين للسفر إلى مدينة (ديار بكر – آمد) في تركيا

   فـي نفس الفترة دُعي مرتين إلى مدينة (ديار بكر- آمد) في تركيا من قبل بعض الشخصيات والمنظمات الأهلية، المرة الأولى في: 23/7/2010، وكان برفقته كل من الإخوة: حسن بابكر وآرام قادر وأنور صباح، وألقى كلمة حول كيفية معالجة القضية الكوردية.

    المرة الثانية في: 17/4/2011 حيث ألقى كلمة حول الأستاذ سعيد نورسي، وكان برفقته كل من الإخوة: الشيخ ناظم عبدالله، و إبراهيم محمد عزيز، وحيدر مظفر.

 

   نص خطبتە عن الأستاذ ملا سعيد النورسي على الرابط الآتي:

 

54- مقابلة صحفية في ست حلقات باللغة العربية

   أجرى الدكتور عزام التميمي مَعَە مقابلة صحفية في ست حلقات بتأريخ 4-5/10/2011، وكانت هذه أول مقابلة صحفية شاملة باللغة العربية.

 

    رابط الحلقات الست على اليويتوب:

 

 

55- تقــديم خـــارطة طــريق لعــلاج أزمة العراق في مجلس النواب

    طرح في مؤتمر صحفي في مجلس النواب بتأريخ: 10/10/2011 موضوعاً بعنوان: (أزمة العراق وطريق الخروج منها)، للرأي العام، وهو خطة في (13) بنداً لتشخيص أزمات العراق ومشكلاته، وتحديد سبل وأساليب معالجتها.

 

 

 

56-سفر إلى كمبوديا وماليزيا

  فـي سنة: 2011م شارك برفقة السيد دارا محمد أمين – والسيدين عمر عبدالعزيز ونجيب عبدالله من الإتحاد الإسلامي – في مؤتمر البرْلمانيين الآسيويين المنعقد فـي عاصمــة كموديــا (بنومنه) وألقى كلمة، وزارا عاصمة ماليزيا (كوالالامبور) والتقيــا بشخصـيات بارزة.

 

57-  سفره إلى ألمانيا

    وفي سنة: 2012م ذهب بأهله (شكرية أحمد) وابنته (پیرۆزه‌) بغرض العلاج إلى ألمانيا، برفقة الأخ: (عبدالستار مجيد)، مروراً بكل من فرنسا وهولندا.

   وهناك في (برلين) كتب الفصل التاسع والأخير من كتابه: (طريق الصلاح والسير إلى الله) في طبعته الخامسة، وقام بعقد عدة ندوات في بعض مدن ألمانيا، أهمها الندوة التي أقيمت في مدينة (برلين) (عاصمة ألمانيا) بتأريخ: 23/2/2012م بعنوان: (واجبنا في الإقليم والعراق والمهجر).

58- وفـــاة والـــده

  فـي يوم: 28/3/2012م توفـي والده بمدينة (رانيە)، فـي سن (85) عاماً -كان ميلاده فـي عام: (1927) – ، ودفن فـي مقبرة (بەستە هيزە) فـي رانيە.

    رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جنَّة.

مراسیم الدفن و التعزیة علی الرابط الآتي:

 

 

59-كلمة في مؤتمر عقد ببيروت عاصمة (لبنان)

   أرسل كلمةً الى مؤتمر عقد في بيروت في يوم: 18 / 12 / 2012 م، بعنوان: )القضية
الكوردية وطريق حلِّها( فأَلْقاها عنه الأخ: ريبوار أحمد، وعقد المؤتمر المذكورَ: )مركز
القدس للدراسات السياسية( وکان المدعو هو، لكنه لم يتمكَّن من الذهاب بنفسه.

 

 

60- مقابلة في أربع حلقات مع قناة (NRT) الكوردية

   أجرى السيد: (فيصل إبراهيم) معە لقاءاً فـي أربع حلقات فـي مدينة السليمانية فـي برنامج: (الحدث والتأريخ) بتأريخ: (3و20/5/2013) وجرى الحديث “بالإضافة إلى محطات تأريخية من حياته، خصوصاً نضاله المسلح والمدني” حول مواضيع فكرية وسياسية واجتماعية.

 

   كل الحلقات توجد على الرابط الآتي:

 

 

61- إلقـــاء كلمــة فــي تجــمع جمــاهــيري واسـع فـي مدينـــة أربيــل لمســــاندة إسلاميي مصر

   جدير بالذكر أن هذا التجّمع الجماهيري كان بإِعداد وإشراف الجماعة الإِسلامية والإتحاد الإِسلامي بتأريخ: 17/08/2013، وألقى فيه هو وكل من: الدكتور علي قرداغي والسيد محمد فرج، كلمة على الجماهير، وقد نقلت قناة (الجزيرة مباشر) الكلمات الثلاث.

  ينظر كلمتە الرابط الآتي:

 

 

62- مقابلة له مع قناة (الشرقية نيوز)

    أجرت قناة (الشرقية نيوز) معە مقابلةً فـي حلقتين فـي أربيل بتأريخ: (27/2/2014) فـي برنامج: (طبعة محدودة) جرى خلالها الحديث حول قضايا مختلفة فـي مجال الفكر والسياسة والعمل الحركي وواقع الأمة الإسلامية والتيار الإسلامي فيها.

 

    لمشاهدة اللقاء ينظر الرابط الآتي:

63- نيل وسام شخصية عام: 2013

   قام مركز {گرَميان للإِستفتاء} بإِهداء  وسام عام: 2013م لەُ بتأريخ: 5/4/2014 تثميناً وتقديراً لجهوده الإِصلاحية بين الأحزاب السياسية فـي إِقليم كوردستان.

   لمشاهدة المراسيم ينظر الرابط الآتي:

 

64- تقــديم سلسلــة دروس حـــول تزكية النفس في القناة (پـيام)

    شرع بتقديم سلسلة دروس بعنوان: (إحسان العبادة وتزكية النفس) فـي قناة (پـيام) الفضائية فـي اليوم الأول من شهر رمضان سنة: 1435هـ الموافق له: 30/06/2014م، وكانت الدروس ثلاثين (30) حلقة فقدِّمت خلال ليالـي رمضان الثلاثين.

   لمشاهدة الدروس كلها، ينظر الرابط الآتي:

 

65- سفره الی بلاد أسكندنافیا

    وفـي سنة: 2014م زارَ كلاً من: فنلندا، والسويد، والنرويج، برفقة الأخ: (عبدالستار مجيد) وابنه: (شريف) الذي ذهب به للعلاج، وَعَقَدَ في كل من تلك البلدان ندوة أو أكثر،  ونخص بالذكر الندوات التي أقيمت في كل من: مدينة (توركو) بـ(فنلندا)، و (ستوكهولم) عاصمة (السويد)، و (ڤیستروس)، و (يوتوبوري) أيضاً في (السويد)، و (أوسلو) عاصمة (النرويج)، بالإضافة إلى لقاءات وزيارات كثيرة، واستغرق هذا السفرُ (10) أيام.

 

 

 66-دوامه في مجلس النواب

   وجدير بالذكر أنَّە كان يتردد بين أربيل وبغداد طيلة أربع سنوات (2010-2014) للدوام فـي مجلس النواب، وكان يستغلُّ أوقات فراغه هناك فـي مراجعة موسوعة: (الإسلام كما يتجلى فـي كتاب الله) وإعداده للطبع، وإلقاء دروسٍ في تفسيره باللغة الكوردية: (تفسير القرآن العلـي المبارك).

67- لقاؤه مع شخصيات في بغداد

     وأثناء تواجده فـي بغداد لدوام مجلس النواب بين سنتي: 2010-2014، التقى أكثر من مرة بالشخصيات الآتية، من ضمن كثيرين التقى بهم:

1- رئيس الجمهورية: السيد مام جلال طالباني.

2- رئيس الوزراء: السيد نوري المالكي.

3- السید عمّار الحکیم.

4- د. إبراهيم الجعفري وزير الخارجية الحالي.

5- الشیخ إبراهیم النعمة.

6- رئيس مجلس النواب: السيد أسامة نجيفي.

7- د. أحمد جلبي.

8- الدكتور ناجي شلغم: ممثل الجامعة العربية في العراق.

 

 

68-المشاركة في لقاء ميري

    شارك بإلقاء كلمة باللغة العربية حول موضوع {الحالة الإِنتقالية فـي الشرق الأوسط: ضرورة الحوار والمصالحة} مُلَبِّياً دعوة (مؤسسة الشرق الأوسط للبحوث) بتأريخ 6/11/2014.

    وجدير بالذكر أن الكلمة طبعت ضمن كلمة أخرى في كراسة بعنوان:

   (حديث مختصر حول ما يجري على الساحة العراقية).

    نص الكلمة على الرابط الآتي:

 

69-مقابلة له ثلاث حلقات مع قناة بغداد

    أجرت قناة بغداد معە مقابلة في برنامج: (في عمق المألوف) في أربيل بتأريخ: (7/3/2015) وأجرت اللقاء السيدة: (نداء زقزوق)، وقد أُلقي الضوء في هذا اللقاء بالإضافة إلى محطات من سيرة الذاتية، على مواضيع فكرية وسياسيية واجتماعية وتربوية متنوعة.

الحلقات الثلاث على الرابط الآتي:

70-المشاركة في كونفرانس: (الموصل قلعة الإسلام والتعايش)

    شارك بدعوة من محافظ الموصل فـي كونفرانس تحت عنوان: (الموصل قلعة الإِسلام والتعايش) فـي مدينة أربيل بتأريخ: 25/03/2015، وألقى فيه كلمة باللغة العربية، وطبعت الكلمة فيما بعد فـي كراسة بعنوان: (حديث مختصر حول ما يجري على الساحة العراقية).

 

نص الكلمة فـي اليوتيوب على الرابط الآتي:

 

71- طبع موسوعة (الإسلام كما يتجلى في كتاب الله)

   طُبِعَت موسوعة: (الإِسلام كما يتجلَّى فـي كتاب الله) طبعتها الأولى فـي بداية سنة: 2015، فـي ثمانية مجلدات، من قبل: (مؤسَّسة الضحى) و(مكتبة الغرباء).

 

72-المؤتمر الثالث للجماعة الإسلامية، وانتخابه أميرا للمرة الثالثة

    عقد المؤتمر الثالث للجماعة الإسلامية في مدينة أربيل، بتأريخ 30-31/5 و 1/6/2015، وانتخب هو للمرة الثالثة أميراً للجماعة بالإِجماع.

ينظر خطبتە الشيخ على الرابط الآتي:

 

73- إلقاء سلسلة دروس: الأخلاق الحسنة

    شَرَعَ في اليوم الأول من شهر رمضان سنة: 1436هـ الموافق لـ: 18/6/2015م بإِلقاء سلسلة دروس حول الأخلاق الحسنة، وقد أُذيعت الدروس الثلاثين في قناة (پـيام) الفضائية خلال الليالي الثلاثين من شهر رمضان المبارك.

 

يُنظر الدروس كلّها في هذا الرابط:

 

74- المشاركة في المؤتمر الخامس عشر لـ(المؤتمر القومي الكوردستاني)

    بدعوة من (KNK) ذهب مع الأخ عبدالستار مجيد، بتأريخ: 25/09/2015، مروراً بـ(ڤينّا) عاصمة (نَمْسا)، و(هولَندا) إلى (بروكسل) عاصمة (بَلْجيكا) للمشاركة في المؤتمر السنوي ل(KNK) وألقى كلمة في المؤتمر.

 

75-الطبعة الثانية لموسوعة: (الإسلام كما يتجلى في كتاب الله)

شُرِعَ في سنة: 2016 م بطباعة الموسوعة المذكورة طبعتها الثانية، بصورة موسوعة في اثني عشر ) 12 ( كتاباً، من قبل: دار الحكمة/لندن. وكذلك شُرِعَ في هذه السنة بترجمة الموسوعة المذكورة إلى اللغة الفارسية وطُبِع الكتاب الأول منها.

 

 

76-مــنـاظــــرة العـــام

    أقيمت مناظرة بعنوان: (كوردستان في تجربة الديمقراطية والعلمانية) بتأريخ: 10/04/2016م في قاعة (تَوار) بمدينة السليمانية، بينە وبین السيد ملا بختيار مسئوول الهيئة العامة للمكتب السياسي للإِتحـاد الوطني الكوردستانـي، بإِشـراف (قسم الدراسات الإِنسانية/باريس).

    ثم طبعت المناظرة في سنة: 2016 بنفس العنوان في كتاب، وترجم إلى اللغة العربية، وطُبِعَ في مصر من قبل: مرکز القاهرة للدراسات الکوردیة.

   المناظرة في الرابط الآتي:

 

 77- دعوة إلى مدينة (مالاطيا) في تركيا

   سافر بتأريخ: 9/5/2016 إلى مدينة (مالاطيا) التركية بدعوة رسمية من بلدية مالاطيا بمناسبة ترجمة كتابه: (مسائل عصرية رائجة) إلى اللغة التركية وعرضه في المعرض، من قبل مؤسسة: (چرا) ورافقه في هذا السفر كل من: (الحاج فاروق علي) و (حيدر مظفر).

 

الزيارة موجودة في هذا الرابط:

 

78-برنـــامج بالحكمـــة

    أجرى معه الأخ: دانا محمد مقابلة صحفية فـي عشرين حلقة من: 22/07/2016 إلى 01/05/2017، بعنوان: (لمعالجة واقعنا الحالـي لنستمع إلى القرآن) وأذيعت فـي قناة (پـيام)، والآن تعمل قناة (پـيام) لإِعدادها للطبع فـي صورة كتاب.

 

    وهذا رابط كل الحلقات:

 

79-كلمة في المؤتمر السادس عشر لـ(المؤتمر القومي الكوردستاني)

    شارك فـي المؤتمر السادس عشر ل (KNK) والذي عقد فـي (بروكسل) عاصمة (بَلْجيكا)، من خلال كلمة أرسلها، وتلاها نيابة عنه الأخ: (كوردو أحمد) وذلك بتأريخ: 30/9/2016.

 

80-تسعة وأربعون درسا حول (التفكير الإسلامي)

    ألقى تسعة وأربعين (49) درساً في دورة فتحها (مركز التدريب والتنمية) على قرابة مائة من الإِخوة والأخوات الكوادر بعنوان: (التفكير الإِسلامي بين الوحي والواقع)، وذلك من: (02/10/2016م إلى 05/05/2017م في مدينتي أربيل والسليمانية.

 

 يمكن الحصول على كل الحلقات على هذا الرابط:

 

81-أوسع لقاء صحفي باللغة العربية

    قام الصحفي المصري: (السيد عبدالفتاح السيّد) مدير مركز القاهرة للدراسات الكوردية بإِجراء سلسلة لقاءات صحفية في ثلاث وثلاثين حلقة، بين فترتي: 14/09/2016 و 05-08/04/2017م (استغرقت اللقاءات ست عشرة ساعة ونصف (16,5)، وطبعت فيما بعد بين دفتي كتاب بعنوان: (حوارات ساخنة حول قضايا راهنة، في میادين: الفكر والفقه والدعوة والسياسة)، من قبل مرکز القاهرة للدراسات الکوردیة، في مصر.

 

   يمكن الحصول على كل الحلقات على هذا الرابط:

 

  82- إلقاء خطبة دفاعا عن المسلمين المظلومين في إقليم (أراكان) في (بورما)

   شارك في تجمع جماهيري في أربيل بتأريخ: 10/09/2017، بخطبة حول مظلومية واضطهاد مسلمي (روهينغا) في بلد (بورما – ميانمار)، كتعريف تأريخي وجغرافي بهم، وكتوضيح لمّا تعرّضوا له من ظلمٍ وإبادة من قبل نظام بورما، حيث عَدَّت الأمم المتحدة هؤلاء المسلمين، أكثر الأقليات مظلومية في العالم كلّه.

   لمشاهدة التجمع الجماهيري، ينظر الرابط الآتي:

 

 

83-المشاركة في المؤتمر السابع عشر ل (KNK)

   شارك فـي المؤتمر السابع عشر ل(KNK) المنعقد فـي (هولندا) بتأريخ: 14/10/2017 بكلمة تحت عنوان: ( الشعب الكوردي واجباته وخطواته المهمة في هذا الظرف).

   وقد ألقى الكلمة نيابةً عنه: الأخ سامان رباتي.

 

84-أول مقال له حول الإستفتاء

    نشر في يوم 17/7/2017م المصادف لـ 23/شوال/1438هـ أوّل مقالٍ له حول الإستفتاء بعنوان (الإستفتاء حق، لكن يجب إجراؤه بصورة صحيحة) وقد نشرت كثير من القنوات الإعلامية مقاطع منه.

    وكانت خلاصته أن الإستفتاء كأسلوب وآلية الوصول إلى الإستقلال شيءٌ مشروع، ولكن إجراء هذه العملية وممارسة هذا الحق في ظرفٍ لم تُهَيَّأ فيه الأرضية لا داخلياً، ولا مع الحكومة المركزية ، ولا مع دول الجوار ودول العالم، خطأ ويتوقع أن تترتب عليه ضريبة باهظة.

 

  85- ثــاني مقــال له عن الإستفتاء

    نشر على صفحته فـي فيسبوك للمرة الثانية، مقالاً حول الإستفتاء يوم : 13/8/2017م المُصادف ليوم 21/11/1438هـ  بعنوان: {مشكلات الإقليم بين (نعم) و (لا)}.

    خلاصته أنه لن يَتَحسَّن وضع الإقليم بمجرد قول (نعم) كما يروِّج له أناس، وكذلك فـي المُقابل : لا تُحَلُّ مشاكل الإقليم وأزماته بـمجـرد إطلاق (لا) كما يدَّعـي أناسٌ آخرون.

 

86-اجتماع استغرق ساعات مع (الاتحاد الوطني) و (الحزب الديمقراطي) حول الإستفتاء

    ترأس وفد الجماعة الإسلامية لبحث الإستفتاء وإجرائه في الموعد المحدد، في الوقت الذي لم تُمهّدْ له الأرضية لا داخلياً ولا خارجياً ، مع الاتحاد الوطني في يوم الإثنين 11/9/2017 م ، وقد ألحَّ كثيراً على أن الظرف الحالي غير مناسب ، وهناك احتمال قوي أن لا نَصِلَ إلى الدولة المستقلة من خلال إجراء الإستفتاء، بل علاوة عليه: أن يتعرَّض إقليمنا لخطر الزوال !

    ثم ترأس  وفد الجماعة الإسلامية مرةً أخرى لاجتماع ثلاثي مع وفدي الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي للحديث حول موضوع الإستفتاء، بتأريخ  12/9/2017 م، وألحَّ كثيراً في ذلك الإجتماع الثلاثي –الذي استغرق قرابة أربع ساعات- على تأجيل استفتاء إقليم كوردستان ، وعدم إجرائه في ذلك الجو غير المناسب ، وأعلن بوضوع وصراحة أنه علاوة على ملاحظاتنا الكثيرة على آلية وأسلوب قرار الإستفتاء الذي كان قراراً شخصياً وحزبياً ، كذلك لنا انتقاد جدي على عدم تهيئة الأرضية لهذه العملية المهمة والمصيرية ، لكنه شعر أن الوفدين حضرا الإجتماع مع قرار مسبقٍ مكتوفي الأيدي!

    ويجدر بالذكر أنه عُقِد الإجتماعان في مقر المكتب السياسي للاتحاد الوطني.

 

87- مقابلة مع قناة (روداو – الحدث) حول القضايا الراهنة عامة وقضية الإستفتاء خاصة

   أجرت مَعَەُ قناة (روداو – الحدث) مقابلة حولـى القضايا الراهــنة عــامة و موضـوع الإسـتفـــتاء بصـــورة خــاصة، بتأريخ: 17/9/2017م، وأعـلن بصراحة أنه بالرغم من أن شعب كوردستان سواء في إقليم كوردستان –جنوب كوردستان- أو أجزاء كوردستان الأخرى: الشمال – والشرق و الغرب، من حقه أن يمتلك إرادته وإدارته، ومن ضمنه دولته المستقلة، ولكن في هذا الظرف بما أن الإستفتاء لم تُمَهَّد له الطريق، واتخذ قرار إجرائه شخصياً وحزبياً ، فإجراؤه في إقليم كوردستان خطأ، ويتوقعُ منه نتائج سيئة جداً.

وقــــال:

  • أي خطوة لا ترى موضع قدمك فيها، قد تؤدي إلى الهلاك.

  • سقوط قرار شخصٍ أهونُ من سقوط إقليمنا.

  • نحن في حالنا هذا لن نتمكن من إجراء استفتاءٍ ناجح، لأن حِمْلَنا حِمْلُ القلاّب، وعَجَلاتُنا عجلات البايسكيل!

   المقابلة على الرابط الآتي:

 

88-المشاركة في عملية الإستفتاء

    شارك فـي مدينة أربيل في عملية الإستفتاء، وصوَّت به (نعم) للسَّيْر نحو الإستقلال ، ثم تحدَّث لقنوات الإعلام بكلام منه:

  • كان لنا انتقاد وملاحظة على أسلوب قرار الإستفتاء والظرف الذي أجري فيه، وتحدَّثنا بهذا الصَّدد كثيراً ، ولكن لا نجيب على سؤال: (هل تريدُ الإستقلالَ ؟) إلاَّ بـ(نعم).

  • نَأْمُلُ ونسأل الله تعالى أن يُحَقِّقَ هذا الإستفتاء هَدَفَه ونصل به إلى الإستقلال.

  • نأملَ ونسأل الله تعالى ألاّ يتحقق أيُّ من الإحتمالات السلبية التي نَتَوَقَّعُها ونَتَخوَّفُ منها من جراء إجراء الإستفتاء ، وبالنتيجة يُخطيء رأينا ولا يتضرَّر شعبنا وجماهيرنا!

عملية التصويت والمؤتمر الصحفي على الرابط الآتي:

 

 89-كلمة موجزة عن الإستفتاء

    كتب فـي يوم : 26/9/2017 م المصادف ليوم 21/11/1438 هـ كلمة موجزة رداً على انتقاد الذين اعترضوا على التصويت بـ (نعم) للإستقلال، مع الإنتقاد لأسلوب وآلية وتوقيت الإستفتاء ، وكانت الكلمة بعنوان: (لا للحكم الجائر الظالم ، نعم لإستقلال الشعب والوطن) هذا نصُّها:

   الذين لا يقتدرون على جمع (لا) للحكم الجائر والظالم المملوء بالفساد ، و (نعم) للإستقلال ودولة كوردستان، معاً في عقولهم وقلوبهم ، يستحقون الشفقة والرثاء، وذلك لأن الإنسان المتمتع بالعقل الصحيح والقلب السَّليم ، يكون مع الحق وضدّ الباطل دَوماً، لا أن يقبل الباطل ويسكت عليه بجنب الحق ، أو أن يرفض الحق بذريعة معاداته للباطل!

 

90-إجابة سؤال للسيد مسعود البارزاني

    كتب فـي صفحته الألكترونية بتأريخ 22/8/2017م كلمة بعنوان (إجابة ناصحة لسؤال: ماهو سبب امتعاض الجماعة؟) للإجابة عن سؤال للسيد مسعود البارزاني مَفادُهُ: (لا أدري ما هو سبب امتعاض وابتعاد الجماعة الإسلامية عنّا!)

   وخلاصة الكلمة:

   أن سبب امتعاض وانتقاد الجماعة الإسلامية للسيد مسعود البارزاني وحزبه وواقع الإقليم، لا يمت بصلة إلى الأمور الشخصية والحزبية ، بل موقف الجماعة الإسلامية مرتبط بأسلوب وكيفية حكم إدارة الحزب الديموقراطي والاتحاد الوطني للإقليم، في السنين الست و العشرين (26) الماضية، ذلك الحكم الذي لم يكن فيه أيٌّ من: 1- (نظام حكم صحيح ورشيد، 2- تحقيق العدل، 3- العمل المؤسَّساتي، 4- حكم القانون، 5- اتخاذ إنسانية الإنسان، والمواطنة، ميزان التعامل مع الناس، 6- ضمان الحقوق، والحريات لجميع الأفراد).

 

91-تسجيل برنامج: الكتابة والذكرى

    قام في يوم: (31/9/2017) بإجراء سلسلة مقابلات مع الأخ: (بيوند عمر) بعنوان: (الكتابة والذكرى) مُتحدثاً عن كتبه وإنتاجه الفكري من حيث: الهدف والدوافع وظروف إعدادها والقصص والذكريات المرتبطة.

   والتي سجلت منها حتى الآن (16) حلقات، وجری الحوار حول کل من: (خلاصة عن الإسلام) و (صراع الإسلام مع الإیدیولوجیات) و (عاطفة القومیة والفکر الناسیونالي في میزان الإسلام).

   توجد الحلقات على الرابط الآتي:

 

 

92- بلاغ نصح للجميع

   كتب بتأريخ : 31/10/2017م المصادف 11/صفر/1439هـ ، في صفحته الألكترونية بلاغاً بعنوان : (بلاغ نُصْح للجميع) والذي أُذيع بشكلٍ ڤيديوي بتأريخ : 28/10/2017م، وتضمَّن البلاغ قواعد وأصول مهمة في أربعة محاور.

   ومعلوم أن ذلك البلاغ كان بعد نكسة وهزيمة (16) من آب/2017م والتي كانت بلاءً عظيماً أصيب به الإقليم، تمخّض عن فقدانه نصف المساحة جغرافية تقريباً وذهابه من تحت سيطرته.

   وجدير بالذكر أن البلاغ المذكور، تضمن علاوة على الأسباب القريبة والبعيدة لحدوث تلك المصيبة والنكسة، ذكر طريق الخلاص، وحقائق مضيئة للطريق، وثلاثة نداءات: للجماهير، والأحزاب السياسية، والحكومة المركزية.

   وفـي الختام أكد حقيقة:

   أن فشل الإستفتاء في عدم تحقيق هَدفه، لا يعني أن شعب كوردستان يتخلَّى عن حقه الشرعي والمشروع: (حق تقرير المصير) بل هو مُصرٌّ على ذلك الحق، ولكن يجب أن يعلم الجميع أن حق تقرير المصير، ليس بالضرورة أن يتجسَّد في الدولة المستقلة فَسحبُ، بل كل من:

  • حكم ذاتي حقيقي. • الفيدرالية. • الكونفيدرالية.

   صور أخرى لتجسيد ذلك الحق الشرعي لشعب كوردستان، وأي شعب آخر مثله.

 

93- سفر استغرق شهرا عن طريق بغداد إلى ألمانيا و هولندا و بلجيكا

   سافر فـي يوم الخميس 2/11/2017 من مطار أربيل إلى بغداد، ثم في يوم: 3/11/2017 من بغداد إلى مدينة برلين عاصمة ألمانيا، بهدف علاج أهله (شكرية) و معاينة الطبيب لابنه (شريف).

   جدير بالذكر أنه قام في سفره المذكور بالإضافة إلى تحقيق الهدف المذكور، بأعمالٍ أخرى أهمُّها:

1- عقد ندوة في مدينة برلين في قاعة (درسيم) في ليلة: (23/11/2017) تحت عنوان: (مشكلات الكورد عامة وإقليم كوردستان خاصة).

توجد الندوة على الرابط الآتي:

2- زيارة سفارة العراق في برلين، ولقائه مع السفير ونائبه، وعدد من موظفي السفارة.

3- إستضافته من قبل عدد من المعارف والأصدقاء في مدن: برلين و راستبورك وفوبرتال وكيزلكيرشن وكولن، في ألمانيا.

4- زيارته لهولندا بغرض الإجتماع مع عدد من كوادر وأعضاء الجماعة الإسلامية فـي مدينة (أبل دورن) والذين جاءوا بالإضافة إلى هولندا من: بريطانيا وألمانيا و فرنسا.

5- زيارته لبروكسل عـاصمة بلجــيكا، واجتماعه بعدد من قياديي (knk)، وإجراء مقابلة مع قناة (sterk-tv) فـي يوم: (26/11/2017).

توجد المقابلة على الرابط الآتي:

6- إجراء مقابلة مع راديو أمريكا القسم الكوردي فـي برلين فـي ليلة: (29/11/2017).

   وجدير بالذكر أن تلك المقابلة أثارت ضجيجاً إعلامياً كبيراً، وخاصة قوله: (بسبب شغور منصب رئيس الإقليم، تخلصنا من صداع كبير واسترحنا).

   نص المقابلة يوجد على الرابط الآتي:

 

https://soundcloud.com/ali-bapir/mbiiwe69yyuj

 

7- ولدى عودته إلى بغداد قام فـي: (2و3و4/12/2017) بعدة لقاءات مع كل من:

أ‌- د. فٶاد معصوم رئيس جمهورية العراق.

ب‌- سليم الجبوري رئيس مجلس النواب.

جـ- همام حمودي رئيس المجلس الأعلى العراقي.

دـ السيد عمار الحكيم أمين عام تيار الحكمة الوطني.

   وكان المحور الأساسي في كلها: بحث كيفية معالجة المشكلات العالقة بين الحكومة المركزية والإقليم، والتي كانت موجودة سابقاً، وزادها ثقلاً وفاقمها وفاقها إجراء الإستفتاء في: (25/9/2017).

94-بلاغ بمناسبة مظاهرات في: (19/12/2017)

   ألقى في مؤتمر صحفي في ليلة: (20/12/2017) في مدينة السليمانية بلاغاً لجماهير كوردستان، بمناسبة المظاهرات التي عمت قسماً من مدن وقصبات كوردستان والتي نتج عنها توتر أمني وإطلاق رصاص وجرح وقتل واعتقال بعض الأفراد.

وأكد فـي ذلك البلاغ على أمور، منها:

1- الأزمات والمشاكل المتراكمة في الإقليم، مثل ضيق اليد وفقدان رواتب والبطالة، ضيّقت الخناق على الجماهير وسبَّب غضبهم واستياءهم.

2- كل أنواع النضال المدني: الإعتصام، والمسيرة، والمظاهرة طالما كانت سليمة بصورة حضارية، حق مشروع للمجتمع وشرائحه.

3- يجب الحذر والحيطة على المتظاهرين، وألاّ يَدَعُوا أن تُحرَّف ممارسة هذا الحق “حق التظاهر” عن الطريق السّوي.

4- اللّجوء إلى العنف من أي طرف كان، لايَستتبِعُ سوى الخسران للجميع.

5- يجب على الحكومة الإستعجال بالتصدّي لحلّ مشكلات الناس وتلبية مطالبهم، وينبغي للأجهزة الأمنية القيام بوظيفتهم بجدٍّ، في حفظ المتظاهرين والحفاظ على الممتلكات الشخصية والحزبية والحكومية.

   يوجد البلاغ على الرابط الآتي:

 

95-إلى كتابة هذه الأسطر، هو مستمر فـي مزاولـة أعمـاله ونشـاطـاته

    خصوصاً تفسيره القرآن باللغة الكوردية، إذ هو أعظم مشاريعه بعد موسوعة: (الإِسلام كما يتجلَّى في كتاب الله).

   والآن: 31/12/2017م الموافق لـ(13/4/1439هـ) بلغ في تفسيره إلى سورة الحج المباركة، وهي فـي الجزء السابع عشر.

 

قائمة بكل إنتاجه الفكري، كتاب وكتيبات باللغتين العربية والكوردية

 

صور لأغلفة بعض المٶلفات

 

تعليقات
Loading...