چاپی دووه‌می مه‌وسووعه‌ی: الإسلام كما يتجلى في كتاب الله

2,470

 چاپی دووه‌می مه‌وسووعه‌ی: الإسلام كما يتجلى في كتاب الله

به‌رگی نۆیه‌م

الإهتداء بهدى الله تعالى، أو الإلتزامُ بشريعة الله تعالى

 نووسه‌ر له‌باره‌ی ئه‌م چاپی دووه‌مه‌وه‌ به‌زمانی عه‌ڕه‌بیی ده‌نووسێ و ده‌ڵێ:

 

هذا الكتاب

هو الكتاب التاسع من موسوعة: (الإسلام كما يتجلى في كتاب الله) والتي يسر الله الوهاب الكريم لي تأليفها في ضوء أنوار كتابه المبارك، في غضون (22) شهراً، التي أمضيتها في سجن: (كروبر الأمريكي) من: (10/7/2003 الى: 28/4/2005م).

وتحدَّثنا في هذا الكتاب عن موضوع: الإهتداء بهدى الله تعالى، أو الإلتزامُ الفردي بشريعة الله، والّذي يَتَجسَّدُ “حَسْبَما أرى” في خمسة جوانب أساسية:

* عبادة الله تبارك وتعالى، والتقوى منه.

* الإِستمساكُ بكتاب الله الكريم.

* الإِتِّباعُ لرسول الله”صلى الله عليه وسلم”.

* تزكية النَّفس.

* التحلِّي بالفضائِل، ونقصد به: التعامل مع الله تعالى بالخصال الحميدة، ومع النّاس بِخُلُقٍ حسن.

ورتَّبنا هذه الجوانب الخمسة في كتابنا هذا، ترتيباً مُتَدرِّجاً:

إِذْ يُثْمِرُ الإهتداءُ بهدالله تعالى، أوَّلَ ما يُثْمِرُ: العبادَةَ والتقوى في الإِنسان، ثم التعبُّد لله والتقوى منه، يدفعان بالإنسان، الى الإِستمساك بكتاب الله واتِّباع سنة رسول الله “صلى الله عليه وسلم”.

ثم تَنْتُجُ عن كل هذا: تزكيةُ النَّفس.

وأخيراً تتمخَّصُ تزكية النفس، عن التحلِّي بالفضائل، في مجال التعامل مع الخالق “سبحانه وتعالى” والخلق.

Comments
Loading...